مجلس الأمن يلتقي لبحث إطلاق صواريخ باليستية إيرانية

الثلاثاء 4 ديسمبر 2018 الساعة 21:47
يمن فويس

يجتمع مجلس الأمن الدولي بناء على طلب ثلاث قوى غربية مشتركة في الاتفاق النووي الإيراني لعام 2015، الذي يقول إن إطلاق الصواريخ الباليستية لطهران "لا يتفق" مع قرار المجلس الذي صادق على الاتفاق.

بعثت فرنسا وألمانيا وبريطانيا برسالة إلى المجلس، والتي تم تداولها يوم الثلاثاء، قائلة إن إطلاق إيران صاروخين من طراز ذو الفقار وصواريخ قيام قصيرة المدى في 30 سبتمبر/ أيلول و1 أكتوبر/ تشرين الأول "قادرين بطبيعتهما على توصيل أسلحة نووية".

يدعو بند في قرار مجلس الأمن لعام 2015 إيران إلى "عدم القيام بأي نشاط يتعلق بالصواريخ الباليستية المصممة لتكون قادرة على حمل أسلحة نووية".

قبيل اجتماع مجلس الأمن المغلق يوم الثلاثاء وصفت مندوبة بريطانيا في الأمم المتحدة، كارين بيرس، إطلاق الصواريخ بأنه "سلوك غير متناسق" لكنها قالت إن هناك حاجة لمزيد من المعلومات لتحديد ما إذا كان ينتهك قرار الأمم المتحدة أم لا.

إقرأ أيضاً