بومبيو: العقوبات تستهدف النظام الإيراني فقط

الأحد 4 نوفمبر 2018 الساعة 07:16
يمن فويس

أكد وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، أن العقوبات التي ستعيد بلاده فرضها على إيران، تستهدف النظام في طهران، وليس الشعب الإيراني.

وقال بومبيو في تغريدة عبر حسابه على موقع "تويتر": " في الخامس من نوفمبر سنفرض عقوبات قاسية على النظام الحاكم في إيران"، مشددا على " أن هدفنا هو إلزام إيران بالتخلي عن أنشطتها التدميرية".

وأضاف: "أن العقوبات ستستهدف النظام، وليس الشعب الذي عاني من سوء إدارة حكومته ومن السرقات والوحشية".

وانسحب الرئيس الأميركي ترامب من الاتفاق النووي بين إيران والقوى الدولية في مايو الماضي، واصفا إياه بأنه "معيبا في جوهره".

وغرد ترامب يوم الجمعة على تويتر "العقوبات مقبلة"، مستخدما شعار المسلسل التليفزيوني الشهير لعبة العروش "الشتاء مقبل".

وكانت واشنطن قد أعادت فرض الشريحة الأولى من العقوبات في أغسطس الماضي.

أما العقوبات الجديد، فهي تعني منع كل الدول أو الكيانات أو الشركات الأجنبية من دخول الأسواق الأميركية في حال قررت المضي قدما بشراء النفط الإيراني أو مواصلة التعامل مع المصارف الإيرانية.

وأعلن ترامب أنه على استعداد للقاء قادة طهران للتفاوض بشأن اتفاق شامل على أساس تلبية 12 شرطا، أبرزها فرض قيود أكثر تشددا على القدرات النووية الإيرانية مما هو وارد في اتفاق العام 2015، وفرض قيود على انتشار الصواريخ البالستية الإيرانية، وإيقاف "النشاطات الإيرانية المزعزعة للاستقرار" في العديد من دول الشرق الأوسط مثل سوريا واليمن ولبنان.

وأكد ترامب يوم الجمعة في بيان صادر عنه أن واشنطن "على استعداد للتوصل إلى اتفاق جديد أكثر تكاملا مع إيران".

إقرأ أيضاً