تعرّف على المزايا التي اختلستها “أبل” من “أندرويد”
الخميس 14 سبتمبر 2017 الساعة 06:07
يمن فويس: متابعات

بعد إطلاقها لهواتفها الثلاثة الجديدة، تلقت شركة أبل نقدًا لاذعًا من المستخدمين حول العالم فيما يخص قيامها بتقديم مزايا تعتبر جديدة بالنسبة لمستخدمي أبل، ولكنها قديمة ويعود بعضها إلى عام 2012 بالنسبة لمستخدمي أندرويد.

الشحن السريع

تعتبر هذه الميزة قديمة على هواتف أندرويد منذ 2011، حيث وصلت إلى هاتف “غوغل نكسس 4” من تصنيع “إل جي”، إلا أن هذه الميزة تأخرت في الوصول إلى هواتف آيفون بسبب أن أبل استبدلت الظهر الزجاجي لهواتفها بهيكل كامل من الألومنيوم منذ هاتفها آيفون 5، ولكنها عادت للزجاج مرة أخرى هذا العام مع آيفون اكس و8 و8 بلس.

 

حواف أقل

تعتبر الشاشة ذات الحواف الضئيلة هي ابتكار شركة “شاومي” والتي تعتبر أول من أطلق هاتفها تجاريًا بلا حواف تقريبًا في 2016 وهو Mi Mix، ومن بعدها تبنت هذا التصميم “سامسونغ” و”إل جي” في هواتفهما S8 وNote 8 وLG G6 وLG V30، لتلحق بهما أبل.

شاشة OLED

تعتبر شركة “سامسونغ” من أوائل مستخدمي شاشات OLED في هواتفها، ويعود أول هاتف إلى 2009، وقد جاءت العديد من الشركات بنفس هذا النوع من الشاشة والمصدر “سامسونغ” كالعادة، إلا أن أبل قالت إنها أول من يستخدم شاشات OLED في هواتفها بهذا التصميم المميز، ولكن هذا ليس صحيحًا، حيث إن نفس الشاشة مستخدمة في جهاز غلاكسي Note 8، وكلاهما من تصنيع العملاق الكوري الجنوبي.

الثبات البصري

كاميرات “آيفون اكس” تأتي بميزة الثبات البصري، وهي ليست بالجديدة أبدًا على هواتف “أندرويد”، بل إن “سامسونغ” رفعت سقف المنافسة مع الجميع بإطلاقها هاتفها الأخير “نوت 8” بتوفير ميزة OIS في عدستي كاميرتها الخلفية.

بصمة الوجه

بعد أن تخلت أبل عن بصمة الإصبع وزر الرئيسية تمامًا لتفرد مساحة كبيرة لشاشة هاتفها آيفون اكس، استعانت الشركة بميزة بصمة الوجه، والتي قدمتها “غوغل” مع “نيكسس” في 2012 مع “إل جي” لأول مرة.

 

الجزء الأسود أعلى الشاشة

بالتأكيد لاحظت تصميم شاشة هاتف آيفون اكس والجزء الأسود أعلى الشاشة الذي يحمل الكاميرا الأمامية ومجموعة كبيرة من المستشعرات وسماعة المكالمات، وهي متشابهة بشكل كبير مع تصميم شاشة هاتف آندي روبين Essential والذي قدم التصميم بشكل أفضل، حيث اكتفى فقط بوضع الكاميرا الأمامية داخل مساحة سوداء وبقية المستشعرات مخفية داخل الشاشة نفسها. 

إقرأ أيضاً